عزيزي حميد الأحمر
استمعت إلى لقائك الأخير على قناة البي بي سي. أعدت للمرة العاشرة، تقريباً، شرحك الخاص للمسألة اليمنية: استحوذ صالح بالحكم ولم يعد يستمع للعقلاء مثل الوالد رحمه الله، فتدهورت اليمن . صدقني، حتى عندما صالح يستمع إلى "الوالد رحمه الله" كانت اليمن في القيعان. ربما كان وضعك أنت تحديداً أفضل، أما نحن فكنا جميعاً خارج السياق والساقية . قبلك كان مناضل شاب، من أهل الدثور، اسمه "محمد عبد الله القاضي&qu ... إقراء بقية الخبر